من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الخميس، 27 يونيو، 2013

هات الطيارة.... وتعالى لاعبني


تلقف الإعلام الذي ما زال على حاله، تصريحات مرسي في خطابه عن شفيق، وخصوصا اتهامه لشفيق أنه تعاقد على صفقة طائرات بأعلى من السعر المعلن، وفي سعي الإعلام لاثبات جهل أو كذب الرئيس، احضروا خبرا من موقع شركة بيونج يذكر أن مصر للطيران تعاقدت على شراء 6 طائرات من طراز بيونج 737-800 مبدئيا، وقد تزداد إلى 12 طائرة، وأن سعر الصفقة 850 مليون دولار، واحتفوا بهذا الخبر عبر الترويج له بعنوان: بوينج تكذب الرئيس، وما إلى ذلك من العناوين.

لا أعلم كيف جزم الإعلام أن السعر المذكور في الخبر هو إجمالي سعر 12 طائرة وليس 6 طائرات، رغم أن الأوقع والأقرب للحدوث أن يكون السعر لما تم الاتفاق عليه فعلا وهو 6 طائرات، وليس لاحتمال زيادة الصفقة لتصبح 12 طائرة، كما أن الخبر المذكور على صفحة شركة بوينج تاريخ نشره 8/8/2005، فكيف يكون هذا ردا وتكذيبا من الشركة لتصريحات الرئيس؟!

على كل فلكم أسوق بعض الأدلة الأخرى التي تضرب الارتكان إلى خبر شركة بوينج في مقتل:
  1. لم يذكر الرئيس في خطابه أن صفقة الطائرات من شركة بوينج، وعليه فإن صفقة طائرات شركة أيرباص البالغة 881 مليون دولار لخمس طائرات فقط حسب الخبر المنشور في النيويورك تايمز في 28/8/2007 أكثر مطابقة لتصريحات الرئيس.
  2. يبلغ إجمالي عدد الطائرات من طراز بيونج 737-800 في الأسطول المصري 20 طائرة، تم التعاقد على توريد أول طائرة في  29/9/2006، وآخر طائرة تم استلامها في 26/9/2012، والطائرة الأخيرة هذه تم التعاقد على توريدها ضمن 12 طائرة قبل ثلاث سنوات من تاريخ استلامها، أي في 2009، وهذا حسب الخبر المنشور في الأهرام بتاريخ 28/9/2012، وعند طرح ال12 طائرة من إجمالي ال20 طائرة في أسطول مصر للطيران من بوينج 737-800 يتبقى لنا 8 طائرات فقط، فلو كان السعر الذي سدد 850 مليون ل 12 طائرة فأين هي الطائرات الأربع الناقصة؟

هناك تعليقان (2):

Wohnungsräumung يقول...

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung

Wohnungsräumung يقول...

شكرا على الموضوع المتميز
Dank Thema Wohnungsräumung