من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

السبت، 30 مارس، 2013

معان... ومفردات


(1)

اطمئنان
فرنسا التي سارعت لقصف القذافي في ليبيا وحرب "المتطرفين" في مالي، يقول رئيسها أنه بعد انتهاء مدة حظر إمداد سوريا بالسلاح فإنها لن تسلح المعارضة حتى تطمئن إلى أن هذا السلاح لن يصل إلى جماعات قد تستخدمه استخداما غير مرغوب فيه...
هل يمهل الزمان السوريين ليعطوكم الضمانات أم تكون صواريخ الأسد أسرع إلى إبادتهم!

ماذا تبقى من معاني الإنسانية!


(2)

تهديد
الأمم المتحدة ترسل بعثة للتحقيق في مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في سوريا، يترأس البعثة عالم سويدي الذي صرح بدوره أنه ليس من مهمته تحديد الجانب الذي استخدم السلاح.
النظام الأسدي في سوريا استخدم صواريخ سكود لضرب بيوت مدنيين، فلا تحدثني عن حرمة استخدام الأسلحة الكيماوية، بالنسبة للأمم المتحدة التي تحكمها أمريكا، المفزع في الأمر هو احتمال تهديد اسرائيل

ماذا تبقى من معاني الحيادية!


(3)

غثاء
الوطن العربي يمتد على مساحة 10% من اليابسة، ويقطنه 330 مليون نسمة، ويمتلك 58% من احتياطي النفط العالمي، لكن قادته يجتمعون في قطر فلا يقدرون على اتخاذ قرار بدعم المقاومة السورية مثلما تدعم إيران النظام الأسدي.
طارت المقاتلات الحربية القطرية لتضرب أهدافا في ليبيا، ومولت عوائد براميل النفط الإماراتية حملة فرنسا في مالي، ولكننا نعجز عن ابتداء قرار تسليح المعارضة السورية.

ماذا تبقى من معاني الاستقلال!


(4)

تمكين
من إجلاء بني قينقاع إلى معركة الزلاقة، مرورا بإجلاء بني قريظة وغزوتي مؤتة وتبوك وفتح عمورية، لم ننتظر التمكين مع استصراخ امرأة، أو استنصار ضعيف، أو استعادة هيبة وعزة.
والآن لا نستطيع فتح معابر غزة ناهيك عن تسليح المعارضة السورية

ماذا تبقى من معاني النخوة!


(5)

قصة
يحكي ميشيل كيلو قصة طفل في المعتقل فيقول: أن فرد الأمن الذي كان يحرسه في المعتقل هو أخ لاثنين من المعتقلين وقد سأله يوما عن اسمه فأجابه بعد أن أخذ منه الأمان حيث كان ممنوع على المعتقلين أن يتسموا بأسمائهم بل يجب استبدالها بأرقام الزنازين، وكانت هذه بداية علاقة الحارس بميشيل كيلو، ثم جاءه يوما ليطلب منه أن يأتي معه إلى زنزانة إحدى المعتقلات ليقص على صغيرها قصة باعتباره مثقفا، كانت هذه المعتقلة في أواسط العشرينيات من عمرها ابنة أحد المنتمين لجماعة الإخوان، هرب أبوها إلى الأردن فقبض عليها حتى يسلم نفسه.
حينما دخل ميشيل عليها الزنزانة انزوت وتكورت خائفة منه، ثم جلس إلى الطفل يقص عليه قصة فقال كان هناك عصفور، فسأله الطفل ماذا يعني عصفور؟ فقال ميشيل طار إلى الشجرة، فسأله الطفل ماذا تعني شجرة؟
هذه الشابة تم اغتصابها في المعتقل فحملت ووضعت طفلها الذي أصبح في سن الرابعة أو الخامسة ولم يخرج لحظة من الزنزانة، لم ير الشمس، لم ير العصفور، لم ير الشجرة!

ماذا تبقى من مفردات الطفولة!

الأحد، 17 مارس، 2013

ديمقراطية "فرز أول"


الديمقراطية مثل كل أشكال الحكم ونظم تداول السلطة، لها درجات، هناك ديمقراطية "فرز أول، وفرز ثاني وفرز ثالث"، وديمقراطية "كسر" وديمقراطية "قشرة" وديمقراطية "فالصو"، فما رأيك في شكل الديمقراطية التالي:

أن تتفق الأحزاب الإسلامية مع الأحزاب العلمانية كتابة على:


  • أن يعطى الحزب الحاكم فرصته كاملة في تشكيل الحكومة مقابل أن تحترم المعارضة
  • وألا يسعيا لتقويض بعضهما البعض بأي سبيل دستوري آخر
  • ألا يحل القضاء السلطة المنتخبة
  • أن يقرا بألا يشاركا في أي حكومة يأتي بها العسكر، وألا يستدعى الجيش التماسا للدعم أو للانقلاب على حكومة ديمقراطية منتخبة
  • أن يفرض على العسكريين والقضاة تقديم إقرارات مالية سنوية مساءلة أمام الشعب أسوة بنواب البرلمان
  • وأن تناقش أمام البرلمان ميزانية وزارة الدفاع والمشاريع الاقتصادية للجيش والأراضي التي يملكها
  • ألا يكون هناك مجلس للدفاع الوطني ولا الأمن القومي يعلو بسلطاته على الحاكم المنتخب والبرلمان الممثل للشعب
  • أن يتفقا على استبدال القضاة الذين يرأسون المحاكم المختلفة ممن عينهم النظام السابق وحلفوا اليمين أمامه.


ديمقراطية كهذه قد تتاح في بلد مستقر، لا يعاني من تغول العسكر، ولا تعصف به أزمة سياسية تهدد وجوده وتتآكل أمامها وحدته، في ظل تهميش للمجتمع المدني، وتنامي الفقر والبطالة وعدم المساواة وتوحش المجتمع وعدم سيادة القانون مما يدفع بالبلاد نحو كارثة تامة.

الحقيقة أن ما سردته من "خيالات" في نظر البعض، هو ترجمة مقتبسة، من "ميثاق الديمقراطية" (Charter of Democracy) الذي قامت السيدة بينظير بوتو زعيمة حزب الشعب الباكستاني (ديمقراطية اشتراكية علمانية) بالتوقيع عليه وهي في المنفى، متفقة مع السيد نواز شريف زعيم حزب الجماعة الإسلامية (سياسة محافظة، ليبرالية اقتصادية) وذلك عام 2007، لوضع نهاية لحكم العسكر الذي أفقر البلاد وجلب الإرهاب والتطرف، وهدم الاقتصاد ورعى الفساد، وقوض قدرات الجيش الدفاعية، بل إنهم اعتبروا أن دكتاتورية العسكر تتعارض مع وجود الأمة الباكستانية، والآن يحتفلون بأول حكومة تنهي مدتها دون أي تدخل لإقالتها أو إسقاطها دستوريا، أو عبر استدعاء العسكر للانقلاب!

الديمقراطية ليست الصناديق فقط، ولكن لا ديمقراطية بدون احترام الصناديق، قلت لكم أن الديمقراطية درجات، أما عندنا فلست أشك أن الحزب الحاكم ليس "فرز أول" ولكن المعارضة حتما "فالصو".