من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الخميس، 11 سبتمبر، 2014

الانقلاب لا يترنح.... ولكن

الانقلاب لا يترنح... قطعا
ولكن من قال أن الوفاة لا بد أن يسبقها مرض!
هذه ليست دعوة للتواكل ولا لتخدير الناس...
بل هي دعوة لعدم فقدان الأمل...

الانقلاب لا يترنح.... لكنه لم يستقر
شخصيا لا أوافق على طريقة التعاطي الحالية معه من معارضي الانقلاب...
صحيح أنه لا توجد خطة أخرى مضمونة النتائج محددة الخطوات لإسقاطه...
ولكننا نعلم أننا سلكنا هذا الطريق سابقا...
طريق السلمية بمنظور الجماعة...
ولم نحقق شيئا...
فكيف نتوقع الوصول إلى نتيجة مختلفة...
تشابه البدايات يقود لتشابه النهايات...
من رحمة الله علينا أننا لم نصل للنهاية بعد...
ومن كريم فضله سبحانه وتعالى أن تلك الثورة رغم السلمية لا زالت عصية على الانقلاب أن ينهيها...

الانقلاب لا يترنح... لكنه يضعف يوما بعد يوم
أقر أن مؤشرات الثورة والاحتجاج تراجعت عما كانت عليه بعد الانقلاب مباشرة...
ولكن رغم تراجعها لا يزال الانقلاب يواجهها بكل أسلحته بكل قوته بكل وضوح...
لم يقد العسكر الدولة العميقة في مواجهة ثورة الشعب من قبل...
حتى بعد 25 يناير الذي نراه موجة أقوى من موجة الثورة على الانقلاب...
لم يضطر العسكر إلى أن ينزل ميدان المواجهة سافر الوجه...
لم تضطر المعارضة الكومبارس من أمثال بكري وعيسى إلى أن تتخلى عن دورها الكرتوني حتى لا تغامر باحتمالات تأليب الرأي العام أو تشكيل أدنى تهديد لنظام الانقلاب...
وانتقلت إلى مربع التأييد الصريح لوأد كل أفكار الرفض وأشكال الاعتراض...
إن نظاما يظل مواجها لخصمه طوال 14 شهرا بنفس درجة العنف ليدرك جيدا أن الأمور لم تستتب له...

الانقلاب لا يترنح... لكن السيسي توقف عن وعدنا بالرخاء والتقدم الذي سيتحقق بقفزات ينفذها الشعب فور تلقي الأوامر من قائده الملهم....
أصبح الحديث عن التحديات العظيمة... والمشاكل المعضلة... التي لن تحل في القريب... ولن تحل بدون مشاركة الشعب ورغبته...
ما عدنا نسمع عن رؤية ولا حلول... إنما استجداء وتخبط...

الانقلاب لا يترنح... لكن الفجر في الأحكام القضائية ليظهر أن الانقلاب يدرك خطورة هؤلاء المعتقلين...
ويدرك خطورة رمزيتهم...
ويدرك خطورة فكرتهم التي يحملونها...
ويدرك خطورة أن تتحول الفكرة إلى محرك للأفعال وموجه للجماهير...
لذلك يريد أحكاما تردع السائب قبل أن تعاقب المربوط...

الانقلاب لا يترنح... ولكن ما من أحد يعلم على وجه اليقين النقطة الحرجة التي تتحول فيها الفعاليات الحالية لثورة عارمة....
نعلم درجة حرارة الماء التي هي نقطة الغليان...
لكننا نجهل تماما درجة غليان الثورات...
متى تحدث؟ وما الذي يوصل إليها؟ وما مقدار القوة التي ستحدثها؟ لا أحد يعلم...

الانقلاب لا يترنح... لكننا حتما إن غيرنا وسائلنا وأدواتنا... سيسقط... ربما قبل أن نلحظ ترنحه

الجمعة، 5 سبتمبر، 2014

لن يستدل على العنوان...(5)


أكتب إليك اليوم لأخبرك عن البعد الرابع...
أكاد أجزم أن أينشتاين كان فيلسوفا...
لهذا وصف ذاك البعد الرابع... ولا يزال غير مفهوم إلا لأمثاله من الفلاسفة...

أليس غريبا أننا كنا أكثر قربا من بعضنا عندما كنا أبعد مسافة!
كل الأبعاد الثلاثة الأولى رياضية جافة...
ولكنها مفهومة...
أما الزمن فهو بعد من نوع آخر...
بعد يسيطر على غيره من الأبعاد فيفقدها حقيقتها...
أستطيع أن أحدد موقعك من إحداثيات هاتفك الظاهرة على جهاز التقاط إشارة نظام التموضع العالمي (GPS)...
لكنني أعجز عن معرفة إن كان قلبينا يعيشان نفس الزمن...
في الحقيقة لا أدري إن أنا فكرت أن أقطع تلك الخطوات التي تفصلنا حسابيا كم يستغرق ذلك من الدقائق؟ وكم قيمة تلك الدقائق في عمر الزمن؟

هل تدركين ما تأثير الزمن؟
تستطيعين التحكم في أبعادك الثلاثة...
ولكنك سترين العمر يتسرب من بين أصابعك بانسياب تام...
نتقدم في العمر...
نشيخ من الداخل قبل أن نرى شعرة بيضاء... وقبل أن نلاحظ أن تلك التجاعيد التي في الوجه لم تعد تختفي بعد انتهاء الابتسام... أو التقطيب...
تلك الصدمة التي تربكنا حينما نرى بصمة الزمن علينا من الخارج ليست مبالغة...
فنحن ندرك حينها ما فعل الزمن بنا من الداخل...

أنا طفل كبير...
عنيد...
بسيط...
شديد التعلق...
ألهو كالأطفال...
لكنه الزمن الذي حكم علي أنني ما عدت طفلا...
ويسلبنا القدرة على أن يكون لنا أطفال...

أعلم أن رسائلي كثرت مؤخرا...
فالنجم يزداد توهجا قبل الأفول...
يمر الزمن بمعزل عن الأبعاد الثلاثة الأخرى...
فلا أنسى لينك ولا قسوتك....
وإنما أنسى مرارة القسوة...
وأتذكر حلاوة اللين...
حينها أدرك أن تلك الندبة الجديدة...
ذات الأبعاد...
طولا...
وعرضا...
وعمقا...
هي بنت الزمن...

الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

تأصيل شرعي حول الديمقراطية للعلامة الحسن الددو


- الديمقراطية كلفظ يعبر عن أيدولوجية تحيل الحكم إلى آراء الناس "فقط" ليست من الإسلام في شيء.

- الديمقراطية تطلق على غير الايدولوجية أيضا، وهي الوسيلة وآلة التطبيق.

- أسلوب الحكم في الإسلام هي الشورى، ليس فيها استبداد ولا إكراه ولا أذى لأحد.

- الشورى في الإسلام لم يحدد الله آلة تطبيقها في كتابه، ولم يحددها الرسول عليه الصلاة والسلام، ووسيلة تطبيق الشورى اجتهادية،

- اجتهد الصحابة في تطبيق الشورى فنجحوا، لكن ظروفهم ووسائلهم ليست لدينا.

- ليس لدينا طائفة محصورة نشهد أن الله قد أحل عليها رضوانه الذي لا سخط بعده أبدا، وأنها من أهل الجنة، ليس لدينا شخص واحد من أهل بدر ولا شخص واحد من بيعة الرضوان وليس لدينا واحد من العشرة المبشرين بالجنة.

- ليس لدينا غضاضة أن نستورد أي وسيلة لتطبيق الشورى لم يرد النهي عنها، فالوسائل تعرض على الشرع، فإذا أذن الشرع بها فلا جرم وإذا سكت عنها كذلك، وإذا نهى عنها تركت، سواء كانت من حضارة العرب معروفة لديهم أو كانت مستوردة من حضارات أخرى

- النبي استورد من الحضارات الأخرى فكرة الخندق والمنبر والخاتم

- الغربيون سبقونا إلى التداول السلمي على السلطة، ورقابة الحاكم، واختيار لممثلين عن الشعب في التصرف في الملك العام على أسلوب مدني حضاري لم يرد عنه أي نهي شرعي ولا يصادم أي حكم شرعي، فليس لدينا أي غضاضة من استيراده.

- لا حرج من تسمية آلية تطبيق الشورى ديمقراطية فلا مشاحة في الاصطلاح.

- الشورى أو الديمقراطية على مقامين أو مستويين، المقام الأول هو ما يتعلق بالنيابة عن الناس في التصرف في أملاكهم، فالله ملكنا ما في الأرض.

- الملكية فردية أو جماعية.

- الأملاك الفردية ليس للمسلم أن يتصرف فيها ولو كانت ملك كافر، ولا أن يجبره على التصرف فيها على خلاف ما يرغب.

- المال العام مشترك بيننا جميعا، مشترك بين المسلم والكافر والبر والفاجر، فلا تحل مصادرة رأي أحد منهم فيه.

- لا يمكن أن يجتمع جميع الناس ليتفقوا كيف يتصرفوا في المال المشترك كثروات البلد المشتركة.

- لا بد من اختيار وكيل عن الناس يمثلهم في التصرف في المال العام، وهو ليس بالضرورة أن يكون مسلما أو عدلا أو رجلا أو ذكرا، بل هو وكيل يجوز أن يكون كافرا أو امرأة أو صبيا أو فاسقا بحسب العمل الذي يوكل عليه.

- هؤلاء الوكلاء يسمون في الشرع العرفاء، وهم موكلون في التصرف في المال العام والحقوق المشتركة، وهم المسمون النواب، وهم المستوى الأول، وليس لهم الحق في تحليل الحرام ولا تحريم الحلال.

- النواب لهم الحق في الموافقة على الصفقات والعقوبات وتحديد الرواتب والرقابة على الحكومة وفي الأنظمة الدنيوية التي يتعامل بها الناس، ومن هنا يمكن تسميتهم سلطة تشريعية.

- المستوى الثاني هو الحاكم، واختياره من الناس، ولا بد أن يختاروا الأصلح والأرشد، فإذا وجد رجل صالح رشيد كاف قائم بالحق لم يعدلوا عنه.

- إذا لم يوجد من يجمع الصلاح والسياسة اختاروا من يحكمهم من غير إكراه ويحددوا له مدة.

- من يختاره الناس ليس خليفة رسول الله ولكنه وال على هذا البلد فقط لمدة محددة على عقد بينه وبين الشعب إذا خالفه فقد نقض العقد، هو أجير عند الشعب.

- ولاة الأمصار أو حكام البلاد لهم السمع والطاعة في المعروف، وينصح لهم ويدعى لهم بالخير، فإذا تعدى أحدهم صلاحيته أو تجاوزها فليس له سمع ولا طاعة في ذلك، وإذا انتهت مدته المحددة أيضا.

- وصية أمير المؤمنين عمر بن الخطاب ألا يبقى وال على بلد أكثر من 4 سنين.

- كتب عمر بن الخطاب في وصيته بعد وفاته ألا يبقوا له وال أكثر من سنة إلا الأشعري يمهلوه 4 سنين.

- إذا تغير الوالي الكبير (الحاكم) فلا بد من تغير من دونه، حتى لا يبقى أسلوب واحد يتكرر على الناس.

- من يستنكر هذا ويقول هذه هي الديمقراطية وهي عمل الكفار قل له نعم هذه هي الشورى وليس لنا وسيلة لتحقيقها إلا هذا.

من محاضرة العلامة محمد الحسن الددو....

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

منا بحب أمي...



أحد أكثر من أثروا في حياتي وتكوين شخصيتي رغم قصر مدة تعاملي معه (فترة 4 شهور) وكون التعامل حدث بعد مرور سنوات تحدد معالم الشخصية (32 عاما) هو الدكتور أسامة الحلواني....

أتذكر له موقفا لا ينسى عندما كنا نناقش صلاحية طبيب أمراض صدرية لإدارة قسم الطوارئ في أحد المستشفيات، حيث كان رأي الدكتور أسامة أن قسم الطوارئ "عايز دكتور صايع علشان يعرف يمشيه" وأن الطبيب الذي يديره آنذاك هادئ الطباع بطيء التفاعل، وكان النقاش مع طبيب جراحة يرأس أحد أقسام الإدارة في المستشفى، فقال تأكيدا على كلام الدكتور أسامة: "أصل الدكتور فلان، بص... أنا بحبه..." وأراد قبل أن يؤمن على كلام الدكتور أسامة أن يعتذر من حيث أنه سيوجه النقد لاحقا، فما كان من الدكتور أسامة إلا أن قال مقاطعا : "طب منا بحب أمي... أجيبها تمسك الطوارئ!"...

يومها "فطست على روحي من الضحك"، واليوم لا يزال من يخلط بين حبه للأشخاص، وبين اعتقاده أنهم مؤهلين لعمل ما...

فهذا ينافح عن الإخوان، وينكر كل اعترافاتهم الشخصية بما حدث، والتي تدل على سذاجة مفرطة، فتارة يسميها طيبة، وأخرى يذكر إخلاصهم وتضحياتهم، وهي أمور لا نخالفه فيها، ولكن ما شأن ذلك بكونهم مؤهلين لما اضطلعوا به! ما علاقة ذلك بنفي السذاجة والحماقة عنهم!

الطيبة ليست سذاجة...

والأفعال الناتجة عن الطيبة لا تتشابه أبدا مع الأفعال الناتجة عن السذاجة...

وكون الإخوان أفضل السيئين كتنظيم فهذا لا ينفي وجود من هو أفضل منهم أفرادا من خارجهم...

وكون الإخوان أفضل السيئين لا يمنحهم صفة التأهل لشغل ما شغلوه...

صدقوني...

أنا أحب الإخوان...

ولكن إدارة قسم طوارئ تحتاج إلى أكثر من حبي للست الوالدة...

الجمعة، 29 أغسطس، 2014

لن يستدل على العنوان...(4)



أكتب إليك اليوم لأخبرك أن حمدان يعاني من آلام مغص كلوي...
ربما تكون لحصى بالكلية...
أجل...
نحن المخلوقون من تراب يؤلمنا أن يتركز داخل أجسامنا ذلك التراب...
تماما كما يؤلم القلوب الحساسة أن تتركز فيها الأحاسيس...

أتخيل أنني عدته في مرضه...
لا أعلم لم أراني أتمدد على الكرسي أمامه بينما هو المريض!
وهو الذي يسألني مقتضبا بينما أنا الطبيب!
الأعجب أنني أراه يدخن سيجارة أو غليونا وهو يستمع إلي...
لست مدخنا ولا هو ولا أراها عادة تنم عن العقل أو النضوج...
ربما لأنها عادة تدمر الصحة... مثلما يدمرها حبي لك...

قال لي: لم أنت مضطرب البال؟
قلت له: بعض الأخبار... تجعلك مضطربا... وهم يتبرعون بذكرها... بعفوية مصطنعة... كلما حاولت نسيانها ذكروني بها... أتعلم لم أحكي لك عنها دونا عن الآخرين؟ لأنك لا تعلم من هي... فأنا غير مضطر لذكر اسمها... أو ربما تعلم ولكنك لا تسألني... أحيانا أود لو أنك تسألني...

قال لي: كالعادة أنت متناقض... ألم تكن يوما ممتنا لهذا الفيس بوك الذي لا يسجل أمام اسمك عدد مرات مشاهدة صفحتها... والآن أصبحت ناقما على هذا الفيس بوك الذي لا يخبرها أنك ما عدت تزور حسابها!
قلت له: وأنني أتألم لذلك... ليس تناقضا... ربما كان عدم التناقض الوحيد في هذا الأمر كله! أتعلم؟ لقد كنت أنا المبادر بالبوح لها عن إحساسي تجاهها... لكننى حانق عليها رغم ذلك... حانق لأنني كنت متأكدا من مشاعرها دون أن تتكلم... تلك المشاعر التي جعلتني أغير قراري بعدم خوض علاقة جديدة... أحسست أن مشاعرا كتلك لم تفرض عليك مبادلتها... بل لم تتوقع هي أن تبادلها أنت الاهتمام... هي مشاعر صادقة... تستحق أن تخالف فيها قرارك بالكف عن خوض العلاقات... ثم... وعند أول اختبار... يقتلك هذا الوهم حينما ينكشف... أنت لست كل حياتها... ولا بدايتها... ولا نهايتها... أنت لا شيء... تتألم للفراق... وتتألم أكثر حينما تعلم أن كل تجاربها الأولى التي وددت أن تشاركها فيها... تخوضها الآن بدونك...

قال لي: هون عليك... هذا الحنق يقتلك... وأحسب أنه يؤذيها... وليس لمحب صادق أن يفعل ذلك...
قلت له: بل ليس لمحب نقي أن يفعل ذلك... ولكنني صادق... لقد قال نزار يحبهــا حقدي ويا طالما وددت اذ طوقتها قتلها! أتعلم متى أتوقف عن هذا؟ حينما أنساها...

ضحك ثم قال لي: لا أظنك
ابتسمت بمرارة ثم قلت: أتعلم لماذا أحببتها؟ لأنني اشتاق إلى ألم البعاد... ومرارة الفراق... وقسوة الخصام... ووجع الحنين

قال لي: مرة أخرى... متناقض! هل لديك أقوال أخرى
قلت له: لا... ولكن لدي رسالة لها أخرى... قل لها قول محمود درويش... عندما تريدون الرحيل .. إرحلوا .. لكن لا تعودوا أبداً .. كونوا للرحيل أوفياء .. لعلَّنا نكونُ أيضاً لنسيانكم مخلصين...

الأربعاء، 13 أغسطس، 2014

ما هكذا تورد الإبل...


بعض الإخوة الحريصين على نقاء الراية والمفاصلة مع الكفار والاعتزاز بالدين بلغ بهم الأمر مبلغا شديدا من التكلف المنهي عنه...

وأغلبهم من المدلين بدلائهم في كل أمر بلا علم ولا بحث...

وآخر أقوال الإخوة هو تعليقهم على تقرير هيومان رايتس ووتش الخاص بمذبحتي رابعة والنهضة ووقائع القتل الجماعي خلال عام كامل تلى الانقلاب...

فقد رفضوا احتفاءنا أو قل اهتمامنا بالتقرير والنقل عنه، واتهموا المنظمة المصدرة للتقرير بخدمة الصليب وأن التقرير يفيد الانقلاب ولا يدينه، وأن حقوق الانسان لديهم لا تنطبق على المسلمين...

لذا وجدت من اللازم أن أوضح بعض الأمور لربما يرجع بعض الإخوة إلى الصواب أو نمنع سوء تفكيرهم عن العباد...

هيومان رايتس ووتش منظمة معنية بإصدار التقارير بعد الملاحظة والتحري والبحث والتحليل، وهي ليست جهة تملك قوة تنفيذية لتطبيق ما تراه من توصيات...

اتهام هيومان رايتس ووتش بالتغاضي عن الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون ليس صحيحا، وتقاريرها عن الأقليات المسلمة تشهد بذلك...

معايير حقوق الانسان لدى هيومان رايتس ووتش منها ما يتفق مع الإسلام، فلا بأس من مراعاتها والاعتماد على التقارير المصدرة بخصوصها، ومنها ما يختلف مع الإسلام كمسائل ختان الإناث وزواج القاصرات وتعدد الزواج وتأديب الأطفال وقبول الشواذ وصفة الحدود كالقتل والجلد وقطع اليد، وتلك المعايير لا يجب علينا تبنيها...

استئناسنا بالتقرير والنقل عنه لا يعكس تغيرا في درجة القناعة بما حدث، ولا تقديسا لكل ما يأتينا من الغرب، ولكن هو حجة على الغرب، مثلما نحتج على النصارى بما يرد في انجيلهم رغم إقرارنا بتحريفه، وهذه قاعدة في المناظرات والمحاججة بديهية، أن تلزم خصمك بما ينطق، وليس بما تقول أنت...

منهجية البحث وطرق التوثيق في التقرير قوية ولا نجد لها مثيلا في تقاريرنا...

لم يهون التقرير من فداحة الجريمة ولم يقلل أعداد الضحايا الموثقة، بل زادها، ولم يجزم بأن الأعداد المذكورة هي العدد الفعلي للضحايا، بل أكد على أن الأعداد المذكورة هي ما تمكنمن توثيقها...

انتقد التقرير مواقف الدول الغربية والمنظمات الرسمية من موقفها من المجزرة وتعاونها مع السلطات المسئولة عنها، وحدد أسماء قادة الانقلاب لتحمل المسؤولية والحساب عن الجرائم، وبين عدم تعاونهم مع عملية التقصي والبحث...

هناك خلط بين جمع الأدلة والقرائن وتوثيقها، وهذا ما قامت به المنظمة، وبين التقاضي والتحاكم...

لقد شذت أحكام الإخوة على كل موقف حتى حسبت أننا سنرى أقوالا هي من الغرابة أنها ستحاكي أحكام قراقوش المفتراة عليه...

الأربعاء، 30 يوليو، 2014

لن يستدل على العنوان...(3)


هذه ليست سلسلة جديدة...
كل ما في الأمر أنني أعدت تسمية الرسائل السابقة بعنوان يتناسب مع كونها تكتب للا أحد....

اسمحي لي أن أهدي هذه الرسالة إلى صديقي حمدان...
فلربما قلل هذا من موجة الجنون التي تجتاحنا جميعا...
أخاطب وهما...
ولا انتظر ردا...
فلا أقل من أن يقرأ جنوني هذا مجنون آخر...
يصر على اعتباري مرجعه في الشئون العاطفية...
نعم...
اضحكي بصوت عال...
لم أكن يوما زير نساء ولا آسر قلوب العذارى...
ولم استطع الوصول بزواجي اليتيم إلى ما بعد السنة الأولى...
وفشلت معك قبل أن نبدأ...
ولكن حمدان يراني مستشارا في الحب...
ربما خدعته الكلمات التي اكتبها...
مثلما خدعتني دوما...
وخدعتك أنت أيضا...

هل قلت لك يوما أن لي ذاكرة نقشية، تحفظ ما يمر بها من أحداث كنقش حجري مقاوم لعوامل النسيان؟...
لا أدري إن كان ذلك مصدر سعادة أم شقاء...
بل ما عدت أهتم لتحديد ذلك...
مؤخرا أصبح شقائي في أكثر الأشياء التي سببت لي السعادة، أو ربما ظننت ذلك....

أتعلمين؟
صليت قيام الليل في ليلة من ليالي رمضان خلف أحد القراء كما فعلت السنتين الماضيتين...
لم أجد حلاوة أول مرة...
كل المباهج ما عادت تعطي نفس الأثر الذي يجعلنا نريد تكرارها بعد أول مرة...
من القطار الأفعواني إلى شطيرة الهمبورجر...
التجربة الأولى هي الأروع...
والتجربة الأولى... لا تنسى

لا تلوميني أن لي تجارب سابقة ظنا أنها كانت سبب الفشل...
ففي كل علاقة حرصت على أن أجعل فيها شيئا يميزها...
شيء هو أول مرة في تلك التجربة...
حسنا...
الآن تلومينني أنني لم أكن تلقائيا في علاقاتي وأضن عليها بأشياء في مقدوري منحها!
لو لم أفعل ذلك ما كنا تلاقينا!

نصيحة إلى حمدان:
لا تتعجل في قول "أحبك"
لا تقلها حينما تحس أنها في أمس الحاجة إلى سماعها
لا تقلها كاعتذار عن خطأ
قلها عندما تتأكد أنك تستطيع رؤية وجهها يحمر حينما تلفظها
واحفر تلك اللحظة في ذاكرتك جيدا
فالتجربة الأولى.... هي الأروع

الاثنين، 28 يوليو، 2014

بين حسام ووائل



قرأت رد الفاضل حسام عبد العزيز على سؤال أحدهم: "استاذ حسام ما رايك في وائل عباس ؟؟"، ثم تعليق وائل عباس على الرد، وتفاعل بعض الأصدقاء على الرد والتعليق، فأردت أن أوضح بعض الأمور...

- لا أدري ما مراد السائل من الأساس؟ فكل ما يتعلق بوائل واضح ولا يختلف عليه أحد، ولا يحتاج للاستفسار عنه

- لا أعلم لم أجاب حسام عبد العزيز على سؤال مبهم الصيغة والسائل، أعلم أن الأسئلة المطروحة على الأشخاص في موقع آسك لا تنشر ولا تصبح معلنة إلا بعد الإجابة عليها، فلو تجاهل حسام هذا السؤال فلن يُعلَم ذلك ولا يُخشى أن يُتَّهَمَ بالجبن لعدم الإجابة، وأنا أعلم أنه لا يَخْشى الإجابة ولا يعجز عنها

- كان رد حسام عبد العزيز منصفا وفي غاية الدقة والعدالة، لكنه فتح الباب للساخرين منهم واللائمين منا

- تعامل وائل مع رد حسام بتعال، فهو يستنكف أن يظهر فرحا بثناء أحد من التيار الإسلامي عليه، ورغم أن حسام عبد العزيز لم يذكر ما يعيب وائل من وجهة نظرنا سوى ما يقر به وائل على نفسه ويفخر به، فقد رأى وائل أن ما يقوله حسام عبد العزيز لا يستحق سوى السخرية، حتى لو كان وائل يذكره كشهادة في حقه

- يبيح وائل لنفسه الحكم على كل من اختلف معهم وطنيا وحقوقيا وفكريا، بينما يرى أن التيار الإسلامي ليس من حقه الحكم عليه وهو يخالفهم شرعيا

- رد حسام عبد العزيز المنصف يتفق مع مبادئ العلمانية بأكثر من مواقف وائل من التيار الإسلامي كلها، فقد فصل حسام عبد العزيز بين خلافنا الشرعي الكبير مع وائل، وحكمنا على مواقفه الوطنية ورفضه الظلم، وهو من هذا الباب أنفع لنا ممن هم أكثر اتفاقا معنا شرعيا بينما هم على النقيض من وائل خيانة ودعما للظلم، بينما يرفض وائل هذا الفصل ويهاجم كل التيار الإسلامي، فأين ما يدعيه من ترك ما بين الإنسان وربه بعيدا عن التقييم السياسي والوطني!

- تعليقات أصحاب وائل ومتابعيه تؤكد مستوى الانحطاط والانحياز لدى كل من لم يتخذ الدين مرجعية...

الاثنين، 7 يوليو، 2014

عن سجن نتمناه...



يقول الرئيس محمد مرسي في خطابه الشهير قبيل الانقلاب عليه: "انا عايز احافظ على البنات هيبقوا امهات المستقبل"

اطمئن يا سيادة الرئيس... فثقتك في من اعترف بإجراء كشوف العذرية كانت في محلها
****************

كشفت الدكتورة أسماء جلال، أحد أعضاء الوفد الحقوقى المصرى لمجلس حقوق الانسان بجينف، عن انتهاكات مروعة تحدث للفتيات المعتقلات بمدرعات العسكر وفي السجون....

شيوخنا الأفاضل الذين تدعون لولي الأمر بالسداد والتوفيق، هل يجوز قياسا إلحاق "واغتصب نساءك" بحديث "وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك" ضمن الظلم المحرم علينا الخروج على الحاكم بسببه؟ أفتونا درءا للفتنة...
*****************

أكدت الدكتورة أسماء جلال، أحد أعضاء الوفد الحقوقى المصرى لمجلس حقوق الانسان بجينف أن حالات الاغتصاب موثقة بتقارير طبية وهناك حالتان تم اغتصابهن أكثر من ١٤ مرة"

يا شيخنا يا حارس الدعوة وحامل نبراس السلف... كم مرة تغتصب فيها الأخت قبل أن يجوز اعتبار الأمر مفسدة شديده كمفسدة رفض 14 تاكسي الوقوف لنفس الأخت؟
*****************

نقلا عن وكالة الأناضول أن بعض الفتيات اللاتي تعرضن للاغتصاب أصبحن حوامل نتيجة هذا الاغتصاب وتم إجهاضهن، إلا أن أخريات لم يقع إجهاضهن حيث كان يشكل خطرا على حياتهن، وهن الآن في الشهر السابع أو الثامن من الحمل.

هل يجوز للضابط المغتصب الاقتصاص من المغتصبة التي أجهضت نفسها يا شيوخنا؟ أفتونا فقد كثر اللغط جزاكم الله خيرا....
*****************

نقلا عن مصادر مختلفة: أم تسأل بنتها المعتقلة: "اجبلك اية معايا فى الزيارة المرة الجاية ؟؟" فتجيبها: "هاتيلى حبوب منع الحمل وانتى جاية !!"

يقول نشطاء وحقوقيون ومؤرخون أن جرائم التعذيب والاغتصاب لا تسقط بالتقادم، وأن مزبلة التاريخ حافلة بأسماء مثل هؤلاء المجرمين، وأن مصيرهم المحاكمة والقصاص منهم الذي قد يصل للإعدام.... سأحرص على أن تصل إلى المعتقلات هذه المعلومات القيمة.... وسأطالبهن بالصبر والتحمل.... فقط أمدوهن بحبوب منع الحمل لحين القبض على المجرمين.... ساعتها سينشرح صدرهن وينسين ما فات....
*****************

لا أزايد عليك، ولا أعشق جلد الذات، أنا أسوق لك أخبارا تسيل لها الدماء، هل ننتظر انتفاضة مسوخ احتجاجا على رفع أسعار السجائر والكحوليات، لعلنا نستطيع فك أسر المعتقلات! إن لم نغضب الآن فمتى نغضب! نحن لا نملك الغضب.... نحن لا نستطيع الرد.... نحن لا نجيد سوى العجز....

يقول أمل دنقل في وصيته الشعرية "لا تصالح": كيف تنظر في عيني امرأة..أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟

هل ترى يا شاعرنا أن نتمنى للمعتقلات دوام السجن حتى لا نضطر للنظر في عيونهن... أبدا...
أو ندعوا على أنفسنا بالسجن حتى يكون مبررا لهذا العجز!

السبت، 28 يونيو، 2014

لن يستدل على العنوان...(2)


أكتب إليك عن الأحلام والآمال والأمنيات....
لا يغرك جزالة ما أكتب، فأنا لا أدري الفروق بينها....
كل ما أعلمه أن لغتنا هى الأغنى بالمترادفات....
وأن لكل كلمة خصوصية تجعلها الأنسب للتعبير عن المعنى المراد....
غير أني لا أجد فيهم ما يعبر عني.... وما أريد....

لي خيال فريد أكاد أدرك به ما لا أدركه في الواقع....
هل تعلمين ما الفرق بين الخيال والواقع؟
الفرق أن صورة الخيال التي أكونها أوضح من صورة الواقع، وأكثر ملائمة لآمالي وأمنياتي....
لكنها لا تمر عبر حواسي الخمسة....
فلا أشعر بتلك النبضات التي تصدر عند استثارة النهايات العصبية قبل أن تصل إلى المراكز العليا....
هذا ما أفتقده حينما أفكر فيك....

أتدرين ما الفارق بين حلم اليقظة وما أراه في النوم؟
هو تلك اللحظة التي أفقد فيها الوعي فاستكمل كل الأحاسيس التي افتقدها حين أفكر فيك....
مؤخرا....
أصبحت أحلامي بسيطة....
وصغيرة....
ولكنها لا تزال أحلاما لن تتحقق....

هل سمعتي عن جهاز تسجيل الأحلام؟
أو جهاز تجسيم التخيلات؟
أريد اقتناء أحد تلك الأجهزة....
هذه أمنية....
ربما تتحقق قبل أن نتخذ قرارا باللقاء....
أليس هذا عجيبا!

ملحوظة أولى:
لا انتظر الرد....
ففي الرد الذي تلقيته في الحلم ما يغنيني عن رد الواقع....

ملحوظة أخرى:
تنازلت عن طلبي لتفصيص السمك....
فقد فشلت في إقناعك برومانسية هذا الفعل مع وجود الفيليه....

الأربعاء، 25 يونيو، 2014

نيكروفيليا


يقول سيء الذكر اللواء الرويني -فضح الله سره- أنه كان ينشر إشاعة فيهيج ميدان التحرير، وينشر أخرى فيهدئه، إن كان هذا هو منهج قائد المنطقة المركزية، فكيف يكون منهج رجل المخابرات!

أزعم أن كل الإشاعات التي اتهم بها الثوار عموما، والتيار الإسلامي خصوصا، كانت ضمن خطة مرسومة تولى كبرها مدير المخابرات الحربية آنذاك، السفاح المنقلب السيسي، ولعل بعض تلك الاتهامات حيل دفاع بمقتضاها نسب السيسي إلى غيره ميولاً وافكاراً مستمدة من خبرته الذاتية يرفض الاعتراف بها، مسقطا بذلك عيوبه ورغباتة المحرمة والعدوانية أو الجنسية على الناس حتى يبرء نفسه ويبعد الشبهات عنها، هكذا وصف فرويد الإسقاط النفسي، وهكذا فعل السيسي...

"جماع الوداع"... أشد الإشاعات شذوذا واستقباحا... ولم يكن لها وجه من أوجه المقاربة لحادث صحيح، إشاعة تامة الفبركة لا أصل لها... إلا ما يتضح لنا الآن من هوس السيسي بلقاء الزعماء الأموات... آخرهم بوتفليقة... انجذاب إلى جثث، انتكاس نوعي بامتياز، بغرض الحصول على شريك غير قادر على الرفض أو المقاومة، ليتغلب على الانعزال والإنطوائية، أشخاص لا يهددونه، ويظهر إلى جانبهم قويا فتيا...

إن وضع البلاد الاقتصادي السيء الذي يفرض على سلطة الانقلاب محاولة إنعاشها عبر أموال الخليج وغاز الجزائر، مقابل تأجير مرتزقة الجيش للقتال في العراق وليبيا، لحقيقة تفصح عن نفسها بوضوح سافر، غير أن التلازم بين هذه الظروف والاحتفاء المريب من السيسي بالزعماء الأموات لا يمكن تفسيره في سياق حرص السفاح المنقلب على إنقاذ بلده بقدر ما يشي بانجذاب طاغ نحو تلك الجثث، حتى وإن لم يتوفر المال أو الغاز...

نيكروفيليا السيسي... ترمم سياسي واقتصادي وعاطفي...

الأحد، 8 يونيو، 2014

كشف اللثام... عن القوم اللئام... (عن الذين بدلوا...)


في يوم حلف السيسي يمينا -أسأل الله أن يجعلها غموسا كسابقيها ويلحق به من أوصله لهذا الموقف- ليصبح رئيسا لجمهورية مصر المغتصبة، جاءتني نصيحة من صديق وأخرى من مخالف، خلاصتهما أن أوقف ما أكتب، بدعوى أنه غير ذي فائدة، والأخرى لأننا يجب أن نعين السيسي لانصلاح الحال وتوقف تدهور البلاد، وردا على النصائح لا الأشخاص أكتب هذا.....

إني ليحزنني أن يؤمل في ضال لاتبع طريقه، أو أن يخاف علي محب فيتمنى لي سلامتي في الدنيا عوضا عن نجاتي في الآخرة، فإن القدرة مناط التكليف، وما كان واجبا علي بحكم ما قدرت عليه من الكتابة والاستدلال والتفنيد والبحث وسلامة المنطق وبلاغة القول -أو هكذا أزعم- لم يكن لي التنصل منه والارتداد عنه، وإني لأخشى أن أكون قد فرطت في فعل هو أكبر من كلمة أكتبها وأقدر عليه، فهل يجب التقصير بالانسحاب!

اعلموا أنه لا يقع في كون الله إلا ما أراد، وأن سبب تسلسل الأحداث مبهم، كيما نتفكر ونتدبر، وإني لأرى في تأخير اندحار الظلم من العبر الكثير، ربما يكون أعظمها توالي المشاهد الدالة على ضلال طريق الانقلاب ودعم السيسي والرضا بفعله، إلى الحد الذي نوقن معه أنه من يهلك منهم فعن بينة، فلا عذر بجهل ولا بقلة عقل، فما من فعل نقموه على مرسي ولو بالظن، إلا وأتاه السيسي عن عمد وبلا مجال لحسن ظن، القتلى.... المعتقلون.... قتلى الشرطة والجيش.... إسرائيل.... أمريكا.... الخطابات.... التمثيل الدبلوماسي.... انخفاض احتياطي النقد الأجنبي.... تدهور سعر الجنيه.... قلة التحويلات من المغتربين.... انقطاع الكهرباء والماء.... شح الوقود.....استبدال قطر وتركيا بالسعودية والإمارات والبحرين والكويت وبقية الدول المانحة.... قانون التظاهر.... قانون الانتخابات.... قانون نزع الملكية.... إعلان دستوري يتيم مقابل حزمة قوانين نافذة.... محاكمات الضباط ومبارك ورجاله.... من أخونة الدولة لعسكرتها.... كلها آيات واضحة الدلالة لا ينكرها إلا من أبى واستحب الضلالة على الهدى....

لم يكن السيسي من رجال الثورة، بل كان من رجال مبارك، تولى على عهده رئاسة المخابرات، فكان خصما للثورة منذ موقعة الجمل، إلى كشوف العذرية، إلى تعهداته لضباط الشرطة والجيش بعدم الملاحقة، إلى استكباره أن يتم مراجعة ومحاسبة الجيش على ميزانيته.... كلها مواقف واضحة جلية.... ولم يسانده أحد من رجال الثورة.... بل فلول مبارك والحزب الوطني والمجلس العسكري، وشيوخ حرموا الخروج على مبارك، وشيوخ أباحوا التفريط في العرض لحفظ النفس، وشيوخ حرموا الوقوف للسلام الوطني قبل أن يقروه ارضاء للحاكم المتغلب....

إن أحوال من كانوا مع مرسي لا تخرج عن مؤمن يطلب تحكيم الشرع، أو ثائر يطلب حكم الشعب، أو محتاج يطلب حد الكفاف، أو حر يطلب الانعتاق والكرامة، أو كل ذلك أو بعضه، فما الذي تبدل مع مرسي حتى يبدل هؤلاء أحوالهم؟ فهل إن قصر مرسي في بعض ذلك أو كله استبدلوه بمن يعارض ذلك كله؟ جاء السيسي فلا شرعا حكم ولا شعبا مكن ولا حاجة كفى ولا كرامة حفظ، فهل يتبعه إلا الفاسقون؟ هؤلاء الذين سماهم الله منافقين لأنهم بدلوا عهده وميثاقه، وما لهم من عذر...، وازدادوا ضلالا بأن ساووا بين الضحية والقاتل، والمختار والمغتصب، والفاشل والمجرم، ضلال مغلف بحياد جائر وورع كاذب....

إن الحق واحد، والضلال كثير، فلا تبتئس بكثرة عددهم، ولا يخدعنك علو الباطل فإنما هو شأن الزبد، ولو أن هلاك الطغاة والأمم الظالمة في وقت ضعفهم، لقال الناس إنما ماتوا من هرم، وتلك سنة الحياة، ولكن يأبى الله إلا أن يملي لهم ليزدادوا إثما ويأخذهم أخذ عزيز مقتدر، ومن لحق 
بنا منهم فإنما يفيده لشخصه ولا حاجة لنا به... فإن النصر من الله وحده... ولا يعجز ربنا أن يجري النصر على يد فرد واحد... يصدق ما عاهد الله عليه... ...

لا تسكتوا صوت الحق أبدا، فلو لم يكن للكلمة التي تقولونها من أثر إلا أن تكون حجة على هؤلاء اللئام لكفى، وعاهدوا الله لئن لقينا في سبيل كلمة الحق ما يكون لنرينه ما نصنع حتى تنفرد هذه السالفة، وأسألوا الله السداد، ولتعلموا أيها الثابتون على الحق أننا إن بدلنا... استبدلنا

الجمعة، 6 يونيو، 2014

دورات تدريبية مجانية

ربنا يباركله عمرو جمع الحاجات دى كلها فى وقت مش قليل ماتنسوش تدعوله   ويابخت اللى من اسكندرية بيه  
اكتر من 1776 دورة تعليمية + 480 فيلم وثائقي
340 دورة تعليمية في مجال التصوير الفوتوغرافي و الإضاءة و تجهيز الاستوديوهات و معدات التصويرhttps://www.dropbox.com/s/1c62pxmpclebe8e/Photography%20Courses.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------291 دورة في الفوتوشوب Photoshop و أسس تركيب الإلوان و استخدام الفوتوشوب في التصميم و المصورين و الطباعةالرابط :https://www.dropbox.com/s/xg8avmw1bvifp1n/photoshop%20courses.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------اكثر من 442 دورة تعليمية مختلفة في مجال البرمجة و قواعد البيانات و برمجة تطبيقات الهواتف الذكيةSQL,MYSQL,PHP,Python,Ruby,ASP.NET,C#,Android,Javascript,Dreamweaver,Ajax,Object oriented programmingالرابط :https://www.dropbox.com/s/yw7ll5a3bvos290/programming%20courses%20index.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
اكثر من 224 دورة في مجالات مختلفة منها التنمية البشرية و تعليم اللغات و بالاخص الإنجليزي و منهج TOFEL و دورات اساسيات التعامل مع الكمبيوتر و تنمية المهارات البشرية مثل مهارات التعلم و التفاوض و إدارة الوقتالرابط :https://www.dropbox.com/s/6o8icnmtpop266u/soft%20skills%20guide.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
269 دورة تعليمية في مجال التصميم سواء تصميم المطبوعات او تصميم مواقع الانترنت مثلHTML,HTML5,CSS,CSS3,Jquery,Javascript,Dreamweaver,Responsive Design,InDesign,UI,UXالرابط :https://www.dropbox.com/s/jd8rploz6jll3j8/Design%20Courses%20index.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------أكثر من 480 فيلم وثائقيالرابط : https://www.dropbox.com/s/dwofpm3eunl0b7v/Documentries.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
62 دورة تعليمية في مجال محركات البحث و التسويق الألكتروني و انشاء الشركات الناشئة و طرق و وسائل بداية المشاريع التجاريةFacebook,Twitter,Socal Media Ads,Enterprunership,Google Adwords,Google Adsense,SEO,Paypal,Linkedin,Ebayالرابط : https://www.dropbox.com/s/bjf7cqjr8ymfdrj/EMarketing-SEO.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------61 دورة تعليمية في مجال الفيديو الاحترافي و التسجيل و المونتاج و الإضاءة و كذلك في مجال الصوتياتCinerma 4D,Aftereffect , Premiere , Adobe Adution,Camtasia,Sony Vegas,Mixing, Audacity, Funal Cut proالرابط :https://www.dropbox.com/s/v7levmqfkvcxl0s/Video%20%26%20Audio%20courses%20index.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------12 دورة تعليمية في مجال الجرافكس و الرسوم المتحركةZbrush,Animation,Motion,3D Max,الرابط :https://www.dropbox.com/s/4x8h8tzhy9gwt34/Animation%20and%20Graphics.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------75 دورة في مجال إدارة المحتوي مثلWordpress , Joomla , Moodle, Drupalالرابط: https://www.dropbox.com/s/cuy43nsbqnb0p51/CMS.doc------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المجموع 1776 دورة تعليمية + 480 فيلم وثائقي
و نيجي لاهم نقطة و هي ازاي تنزل الكورسات دي و هي طريقة سهلة جدا :1- تنزل عندك علي الجهاز برنامج متخصص في تحميل ملفات torrent و ممكن من خلال الرابط التاليhttp://www.utorrent.com/2- انك تاخد اسم الدورة Copy و تحطوا في خانة البحث في أي من المواقع التاليةhttp://thepiratebay.se/http://kickass.to/https://torrentz.eu/
3- تختار الكورس و بعدين تختار كلمة Dowload Torrent حينزلك ملف التورنت تفتحوا ببرنامج تحميل التورنت و تستني لما التحميل يخلص و دة يعتمد علي سرعة الانترنت عندك و بعد ما ينزل افتح ملف الدورة و ابتدي يا معلم استمتع و اتعلم
طريقة تحميل الأفلام الوثائقي مختلفة لكن سهلة :1- محتاج برنامج تحميل فيديوهات من موقع Youtube و في برنامج مشهور اسمه Y Downloader و ممكن تحمله مجانا من الرابط دة http://en.softonic.com/s/y-downloader2- بعد ما تنزل ملف الورد الي فية أسماء الأفلام كدة تاخد اسم الفيلم الي عجبك و تفتح موقع يوتيوب و تكتب اسم الفيلم في خانة البحث3- حيظهرلك الفيلم تاخد رابط الفيلم كوبي من موقع اليوتيوب و تكون فاتح برنامج التحميل تعمل للرابط بيست في البرنامج فحينزل الفيديو في المكان الي انت تحدده و عيش حياتك مع الفيلم بقي
*******ملاحظات ***************• الأولي يحظر تماما بيع الدورات او الكسب منها لانها أصلا مش ملكنا فمش تعليم و بحلقه• ثانيا ان جداول الدورات و البوست دة حيكون في تحديث دوري لأسماء الدورات لان كل شوية في جديد• ثالثا و الاهم اننا في Alex Hackerspace و موقع 3alemni.com قررنا ان منكتفيش بكدة و بس ... لأ اننا كمان نعلم و نشجع بعض و نافس بعض في التعلم من خلال دورات تعليمية مجانية ايوة و الله مجانية كل اسبوع نتقابل و نحدد دورة تعليمية من الجداول الي فاتت نتكلم فيها و نتعلم عليها لغايت ما الشهر يخلص و نشوف دورة بعدها و هكذا والفكرة دي حنطبقها في كل التخصصات السابق ذكرها في الجداول• رابط الهكرسبيس : https://www.facebook.com/alexhackerspace• رابط موقع علمني : https://www.facebook.com/3alemni
• اول دورة لشهر 6 هي دورة تعليم اردوينو للمبتدئين لهواة الالكترونيات و هي مجانية تماما لأول عشر مشتركين في الدورة و الدورة دي حتكون من كتاب اردوينو ببساطة و دة رابط الكتاب لمن يحب تعلم الاردوينو لكن المختلف اننا حنطبق كل الكتاب عملي في دورة كاملة مجانا
رابط كتاب اردوينو ببساطة : http://simplyarduino.com/?page_id=5• لو حابب تشترك معانا في فكرة اللقاء الأسبوع ادخل علي الرابط دة و املي بياناتك و خلي بالك ان مكانا في اسكندريةرابط الأشتراك في الدورة : http://bit.ly/1hDBlNZ
• مسألة أخيرة أي بيخليني أشارك المعلومات الي جمعتها علي مدار 6 سنين مع كل الناس ؟ بكل بساطة لاني للأسف و بكر رتاني للأسف اتعلمت دة من الأجانب انهم بيعلموا بعض و من غير مقابل في أحيان كتير و مش مهم حضرتك جنسيتك أي او معاك كام يعني الناس بيطبقوا كل الي اتعلمنها فالاسلام لكن ثقافة المصري حكر المعلومة لغايت ما تصبح بلا قيمة فانا قررت اني اكسر العادة المصرية الأصيلة و ارميها في الزبالة و اني أشارك الناس كل الي عندي و كمان اعلمهم علي اد ما اقدر بالمجان ان استطعت و للأسف لي في edx , MIT عبرة• فلو سمحت انا تعبت كتير عشان بس اجمع أسماء الدورات دي فارجوك متبخلش بمشاركة المعلومات دي مع غيرك تعالي علي نفسك شوية و دوس الله يخليك زرار الشير فشير فالخير
By Amr El Shair https://www.facebook.com/AmrElshairربنا يجازيه عنا كل خير عمرو لاتنسوه من صالح دعائكم #‏هتتعلم#‏العلم_لايكال_بالبتنجان#‏الطريق_الى_ايلات

الجمعة، 9 مايو، 2014

مانيفستو



  • الغيرة ممارسة نسوية خالصة... فلا تحاول ممارستها أو المطالبة بحقك فيها....
  • أصدقاء الرجل حريصون على نجاح تجربته العاطفية... صديقات المرأة حريصات على الحديث عنها... نجاح التجربة مادة ليست ممتعة للحديث
  • لا تحاول تصحيح من قال ماذا معها... فكل ما قيل ستتحمل وزره... سواء قلته أنت أم هي...
  • نجاح العلاقات صدف... فلا تلم نفسك على سوء التخطيط...
  • "لا تطلب منها ذلك في البداية، سوف تنفذه لترضيك عندما تحبك"... "لا تؤخر طلب ذلك إلى ما بعد، لا تتركها تحبك وأنت تريد منها شيئا"... الاستراتيجيتان السابقتان ثبت فشلهما... لا تطلب منها شيئا
  • هناك دوما شيء ما وراء الكلمات التي تقولها لك... غير مفهوم... أكثر أهمية... وأشد تأثيرا... لا تعرفه أنت..... ولا هي أيضا
  • مزاج المرأة متقلب... سيء... وأسوأ... فافهم ذلك واحرص على عدم النقاش
  • الإحساس بأن لديك فرصا لأن تكون مرغوبا رائع... الأروع أن تتأكد من أنك أصبحت لا تملك تلك الفرص 
  • يحاول البعض مساعدتي على تجاوز محنة فشل مشروع زواج مبني على الحب بطرح مشروع زواج مرتب.... عفوا هل قمت بقياس معدل ذكائك مؤخرا!

الأربعاء، 12 فبراير، 2014

تسريب العوا


تحليل رائع لتسريب العوا مع الرئيس الدكتور مرسي من الأستاذ أحمد_حلمي_المحامي:

ملاحظاتى عليه التى تضيف علامة استفهام لكم من علامات الاستفهام التى يمثلها الدكتور سليم العوا بالنسبة لى على النحو التالى :
اولا : ان د/ العوا يعلم مثلما اعلم انا تماما ان هذا التسجيل يتضمن جريمتين الاولى تعرض لمحامى اثناء وبسبب تأديه عمله
الثانية التنصت والتسجيل والنشر لاشخاص بدون ارادتهم وبدون مسوغ قانونى من السلطات المختصة
وهو ما يعنى اننى لو كنت انا مكان د/ العوا لكنت تقدمت ببلاغ فورا ضد جريدة الوطن ورئيس تحريرها لارتكابها جريمتين على نحو ما سلف
لكن صمت د/ العوا امام ذلك وعدم تقدمه ببلاغ حتى ولو لم يحقق فيه يضيف علامة استفهام جديدة .. فضلت ان انتظر لأرى موقفه سيتقدم ببلاغ ام لا
ثانيا : الجزء الاول يتضمن سؤال من د/ مرسى عن احوال البلد ايه اللى بيحصل برة ؟ اجابة العوا كانت بصياغة محبطة وكأنه متعمد ذلك
هذا السؤال يطرح علينا كمحامين من جانب المعتقلين دائما عندما نحضر معهم بالجلسات .. مؤكد ان المعتقل يرغب فى سماع ما يؤدى لرفع روحه المعنوية
اذا عدت بذاكرتك لتغريداتى عن جلسات المعتقلين ستجد لى تغريدتين بنفس السؤال طرحها على مرة حسام ابو البخارى ومرة حازم ابو اسماعيل
ناهيك طبعا عن باقى المعتقلين فكلهم يطرحون علينا نفس السؤال بمجرد ان نلتقى .. اذا كيف تكون صياغة الاجابة طبقا للطبيعة البشرية للانسان
بالفطرة والطبيعة سأبداء اجابتى بما يؤيد خندقى وخندق موكلى فدائما وبالفطرة انت تكرح ما تحب اولا ثم تعقبه بملاحظاتك او انتقادك
فى اجابة العوا كان الوضع معكوس فقد طرح اجابته فى شكل مختصر ولكنه محبط لمن ساله الدنيا ماشية الحال طبيعى الناس مشغولة بالانتخابات
وبحكم الفطرة اعقبه لما لا يمثل اهمية بالنسبة له .. والمصادمات مستمرة .. اجابة مختصرة لا تؤدى الغرض من السؤال
المعلومة الاولى هى التى كان يرغب العوا فى توصيلها .. وهى ان الناس مشغولة بالانتخابات الجديدة .. وهذا ليس بحقيقى ولا هو اجابة السؤال
مجمل اجابة العوا تستطيعى بفطرتك بدون خبرة ان تعلم ان مقصود منها دفع د/ مرسى للاحباط واليأس .. فهى اجابة محبطة بالنسبة لما يريد مرسى ان يسمعه
تستطيع ان تستنج ذلك بسهولة اذا نظرت الى حالتك النفسيه عند سماعك للتسريب فى هذا المقطع .. ستجد احباط ما تسرب داخلك .. الامر لا يحتاج لتحليل
ثانيا : ما يكمل اعتقادى بان العوا قصد توصيل هذه الرسالة لمرسى انه قام بتقسيم اجابته لجزئين دفع بالاحباط اولا ليزرع اليأس داخله
فاذا ما بدأ الاحباط يتسلل الى نفسه من خلال الاجابة اختتمها بقوله " عمل غير منتج " حتى يتمكن الاحباط منه تماما
فاذا انتهى من الجزء الاول وزرع بداخله الاحباط .. لحقه بالجزء الثانى وهى الرسالة المطلوب توصيلها من خلال اجابة العوا
مفيش فايدة .. لازم الناس تقعد وتتكلم وتصل الى حل ... التفاوض !!
هذه هى رسالة العوا .. 1- زرع الاحباط 2- الدفع فى سكة التفاوض
فاذا تمكن منك الاحباط وقبلت بالتفاوض اصبحت فى الموقف الاضعف فطرفى التفاوض ليسا متساويين واحد فى السلطة والاخر مقيد الحرية
ثالثا : لم يتلقى العوا اجابة من مرسى على رسالته .. تعلم هنا ان الجزء الاول لم يكتمل لم نزرع فيه اليأس والاحباط بقوة .. اذا نعود له مرة اخرى
فيعود ليستكمل رسالة الاحباط .. الفريق .. الفريق اول .. المشير عبد الفتاح السى سى .. لغة خطابة فيها شأن من التعظيم مقصود
عادة فى مثل هذه الظروف نتعمد استخدام صياغات مختصرة فى الحديث لعدم اضاعة الوقت .. والحديث بين السياسيين لا يتضمن القاب فى المعتاد
فالسياسى شخصية معرفة بذاتها لذلك لا تحتاج لالقاب قبل التعريف فتقول مرسى .. السى سى .. اوباما .. ولا تقول السيد الرئيس اوباما
التقطت منه مرسى الخيط ليسأله عن ترقية السى سى ومرة اخرى اجابة سريعة عائمة من العوا تدل على عدم اهمية الموضوع هو يرغب فى توصيل الرسالة فقط
نأتى للعبارة الاهم والتى بدأت بها هذا الحديث .. ودائما ما نذكر ان المبدأ الهام .. فلتات اللسان تعبر عن مكنون الصدور
- هو عايز يبقى رئيس ؟
- حايبقى ان شاء الله
مبدئيا العوا دارس لاصول الفقه متعمق فى ناحية معينة من الدراسات الشرعية .. متمكن من لغته العربية .. بالتالى لا مجال للقول بكلمة غير مقصودة
بالطبيعة والفطرة الانسان لا يقدم المشيئة عند الحديث عن شىء يكرهه .. ولكن المشيئة دائما تقدم عند الحديث عن شىء تحبه او تريده
لو حد سالك هو ابوك حايموت .. لا يمكن ترد عليه تقوله ان شاء الله .. لكن بتقول بعد الشر .. ربنا يستر .. اى عبارة تحمل معنى دفع الضرر
فطرة الانسان تجعله يقدم المشيئة للامور التى يحبها فقط .. اعمل اى تجربة عملية بنفسك كده فى حديث مفاحىء لاى شخص وشوف رد فعله
اجابة العوا كانت قاطعة وسريعة وكأنه يتحدث عن شىء يحبه .. او ... ؟؟؟؟
الرسالة التى يرغب فى توصيلها بالفعل
نقدر نقول انه ما صدق ان مرسى سأل السؤال ده علشان دى احدى الرسائل التى يرغب فى نقلها فاجاب بشكل سريع وبدون تردد
رابعا : الملاحظة الاهم بعد اجابة العوا الصادمة .. حايبقى ان شاء الله .. ما هو رد فعل مرسى ؟

ستلاحظ ان مرسى اخد الحوار الى منحنى اقل اهمية .. يوصف بانه منحنى هايف .. تحدث معه فى حوار لا اهمية له عادة ما يطلب من محامى تحت التدريب
ستلاحظ انه بعد اجابة العوا مباشرة نقل مرسى الحوار الى ان الامانات مفيهاش فلوس ابقى قول لاسامة الحلو يحط لى فلوس ماينعفش ناكل على حسابهم
هل تتخيل ان لقاء يجمع مرسى بالعوا .. وسط منع الزيارات وكمية الاخبار الهامة وتفاصيل القضايا .. يكون محوره .. امانات السجن مفيهاش فلوس ؟؟؟

الحقيقة ان هذا الموضوع التافهة هو اجابة مرسى على رسالة العوا .. وهى اجابة موفقة تماما لابعد مدى يمكن تصوره
مرسى استقبل رسالة العوا .. ثم اجاب عليها بانه فهم الرسالة وانه لن يرد واكتفى بطرح موضوع هايف ليضعف من موقف العوا .. حاجة زى الاستهزاء كده
الاجابة موفقة لسببين .. اولا مرسى استوعب بسرعة ان العوا يرغب فى زرع الاحباط داخله فسيطر على نفسه وبدا هادىء وثابت لم يتأثر بالكلام
ثانيا : تحويل الحوار من امور هامة الى شىء هايف يعنى انك تستهزاء بمن امامك وتوضح له انه حجمه هو هذا الموضوع الهايف .. او انك تغلق معه الحوار

حقيقة الامر اننى لم اقتنع بشخصية د/ مرسى عندما ترشح ولا اثناء فترة الترشح ولم اصوت له ولم اقتنع به كرئيس للجمهورية
وكذلك لم اقتنع بسياسته وتقريبا لم اوافق على قرار واحد له وانتقدت كل قراراته .. تقريبا لم أؤيده فى شىء واحد طوال سنة من حكمه
لكننى لا اخفى اعجابى بذكائه من وقت الانقلاب حتى الان .. واتحدث هنا عن الذكاء السياسى .. لم ارى فيه ذلك اثناء فترة السنة من حكمه
لكن ما بعد الانقلاب لاحظت انه سريع البديهه لا يستغرق وقت لفهم الامر .. يجيد الرد عليه .. يجيد التحكم فى نفسه .. يجيد الثبات الانفعالى
موقف دخوله المحكمة اول مرة كان موفق للغاية ونجح فى جلب التعاطف مع الاحترام وليس التعاطف شفقة .. اجاد اختيار حركاته وانفعالاته
موقفه فى التسجيل مع العوا كان الموقف الثانى الذى اعجبنى فيه .. استوعب الرسالة سريعا .. لم يتركهم يأخذون ما يريدون منه
اعطى رد سياسى ذكى فلا هو ظهر عليه الاحباط ولا هو انفعل لكنه تحكم فى ثباته الانفعالى وهدوء نفسه ووصل رسالة بشكل ذكى وبدون اخطاء

السبت، 25 يناير، 2014

ثورة الفراشة والنحلة... للوزن الثقيل


اكتب اليوم وأنا أتابع أخبار جبهات المواجهة المختلفة في الذكرى الثالثة ل25 يناير، جبهات أحرزنا فيها بعض الصمود، وأخرى تكبدنا فيها خسائر مؤلمة، فما الحل...؟

كتبت منذ يومين عن تكتيك أسميته "الثورة الساخنة... للكبار فقط" وهو تكتيك يعتمد على تقسيم المظاهرات الكبيرة إلى مظاهرات أصغر متتابعة التوقيت، حتى يظل الشارع ساخنا، وتنهك قوات الأمن، اليوم أضيف إلى ذلك تكتيكا آخر مستوحى من أسلوب الملاكم الأشهر "محمد علي كلاي".

كلاي هو بطل العالم في الوزن الثقيل 3 مرات، له جملة مشهورة وصف بها أسلوبه غير التقليدي بـ"حلّق كالفراشة والدغ كالنحلة"، ونحن نريد ثورة فعالياتها ناجعة، تحلق كالفراشة من حيث الخفة والانتقال السريع وعدم لفت الأنظار، ثم تلدغ كالنحلة فتوجع وترهب من أمامها فيهرب.

إن صلاحية أسلوب كلاي للتطبيق في ثورتنا مذهل، فخصمنا في الداخلية والجيش من الوزن الثقيل، حركته بطيئة، ولكن قبضته قوية، ولكمته قاتلة، والتعامل معه يستلزم أن نقدر قوته ونعرف قدراتنا، فالثوار يسهل تخفيهم واندساسهم وسط الجموع، وانتقالهم غير مرصود، وهم من يختارون أماكن الاشتباك مع الأمن، حتى إذا ما وجدوا الفرصة، انقضوا بضربة واحدة مركزة على النقطة الضعيفة، ثم يتراجعون بسرعة تاركين الخصم يترنح...

اليقظة... الانتباه... سرعة التفاعل... تسديد الضربة... ثم الانسحاب... أسلوب ناجع يناسب المرحلة... به حقق كلاي شهرته... وبه سنوقع قوات الأمن بإذن الله....

الرصاصة ف ضهر بنت !


كتب إسلام أنور المهدي
.............................

بالخمار و بالكمامة ..
بنت تامِّةْ الاستقامةْ ..
بالرصاص يقتلها داعر ..
أصلو من جنس القمامةْ ..
و الرصاصة ف ضَهر بنتْ ..
بُندقيةْ جيش لمامةْ !
كلب مسعور جَيّ يعضْ ..
صادْها فاكِرها حمامةْ !
يا سُميَّةْ بإسم أولْ ..
واحدة تستشهد كرامةْ !
يا سُميَّةْ الاسم قصّةْ ..
اسمكِ اليُوم العلامةْ !
آبو جهل طَعَنْ سُميَّةْ ..
كان زعيم الكُفر شامةْ !
و آبو دبُّورة بن ديفيد ..
سِكِّتُو سِكِّةْ ندامةْ !
راح يرُوح الكلب جيفةْ ..
زيّ ما رَاحِ الزَّعامةْ !
فين فوارس بدر فينها ؟..
تِنتِفضْ للدينْ شهامةْ ؟!
يآبو جهل العصر هانت ..
راح نعيدَك للقمامةْ .

الخميس، 23 يناير، 2014

للمعتقلين

#هام يرجى #النشر و النسخ على أوسع نطاق ممكن ، للتبليغ عن اي حالات اعتقالات يرجي معرفة و اتباع الاتي:

1- معرفة الاسم الثلاثي للمعتقل.

2- مكان القبض عليه ، أو آخر مره شوهد فيها.

3- رقم تليفون للتواصل مع الأهل.

ثم الاتصال بالارقام التاليه:

1- جبهه الدفاع عن معتقلين مصر " http://fdep-egypt.org/ " على الأرقام " 01009952374" أو " 01000552893 " أو " 01202222788 " أو " 0111888009" أو " 0225787089 ".

وايضاً إرسال "اسم المعتقل ثلاثي، مكان القبض عليه ، تليفون التواصل مع أهله" في رسالة خاصة على الصفحات الحقوقية التالية على الفيس بوك وسيتم استقبال الرسالة وتوجيه محاميين للمعتقل حسب تسلسل الأحداث:

1- مركز برائة لحقوق الإنسان
https://www.facebook.com/BaraaCenter?ref=ts&fref=ts

2- حملة إفراج
https://www.facebook.com/Ifraag?ref=ts&fref=ts

أيضاً بالنسبة لكل مواطن يسير في الشارع ومعرض لخطر الأعتقال عليه هو وأهله أن يدخل على الرابط التالي لموقع الحقانية ويقرأ الخمس نصائح التالية الخاصة بإنتهاكات القبض العشوائى وإستعمال القسوة والتعذيب:

http://alhaqanya.org/lfhr/?p=644

وأخيراً أضع بين أيديكم أهم الروابط وهو #دليل المتظاهر فى القبض والإعتقال وهو هام جداً للمتظاهر وأهله:

http://fdep-egypt.org/?p=1936

يرجى النشر والنسخ على أوسع نطاق .

#هام_جداً #انشر

الثورة الساخنة... للكبار فقط


في الذكرى الثالثة ل25 يناير، ما عادت الأمور كما كانت، وبالتأكيد لن تبقى كما هي الآن...

وصلنا إلى الصراع الصفري بعد مذبحة رابعة، الحقيقة أنه صراع صفري منذ البداية، لكن بعضنا لم يدركه حينها، والبعض الآخر لم يتوقع أن يكون مكشوفا إلى هذا الحد...

منذ مدة ليست بالقصيرة وصلت بالتحليل إلى اعتقاد شبه راسخ إلى أن ما حدث في 25 يناير 2011 لم يكن ثورة بالمعنى الذي ندركه، ولم يكن ملكنا خالصا، بل كان استغلال وتوجيه من أذرع الدولة العميقة المتصارعة، ليقوم الشباب بفورة تحت التحكم، تجبر مبارك على إنهاء سيناريو التوريث لصالح ما يريده الجيش مقابل ما يريده جمال مبارك وأعوانه في الداخلية ورجال الأعمال، والمتدبر لما حدث من انسحاب الداخلية وسيناريو الانفلات ونزول الجيش وبقاء العادلي في السجن حتى الآن ليستطيع أن يرى شواهد تدعم ما أقول، على أن كرة الثلج التي أراد العسكر لها أن تتدحرج لتقف قبل أن تمس مبارك، كبرت وتعاظمت واكتسبت عجلة تسارع بانضمام الإخوان، ثم دهست ما ظهر من أذرع الدولة العميقة بثبات الإخوان في موقعة الجمل، في تلك اللحظة تحقق اكتمال سرقة "الثورة" من العسكر تماما، وانتهى الأمر بدفع مبارك للتنحي، حتى لا يفقدوا الدولة.

ما الدافع وراء تلك المقدمة؟
أرى أنه من الضروري أن نفهم ما حدث حتى لا نأسى على ما صار إليه حالنا، فرغم الأخطاء الكارثية التي ارتكبها البعض إراديا عن قصد أو بدون قصد، وارتكبها الآخر لاإراديا مدفوعا باختيارات غيره، أقول رغم هذه الأخطاء الكارثية التي ضيعت فرصا لنجاح استرداد بلدنا، إلا أن هذا الفشل كان السبب في الثورة الشعبية الحقيقية، وهي ما نفعله من رفض الانقلاب منذ 3 يوليو 2013، بعد أن أميط اللثام عن وجوه المعسكرين، وأدركنا أنه صراع صفري.

كيف السبيل إلى كسر الانقلاب؟
لا بد أن ندرك أن كسر الانقلاب هو عنوان لمعركة طويلة بين الحق والباطل، لم تبدأ بالانقلاب ولن تنتهي بدحره، لذا فإنه من التسطيح المخل أن نعتبر معايشة لحظة كسر الانقلاب هي المعنى الحصري للانتصار الذي يعد كل ما هو دونه هزيمة، فإن معركة كل فرد تبدأ بتحديد موقفه من الحق، وتنتهي بقيامه بما يسعه في محاربة الباطل، وهو موقن أن معركة الأمة تراكمية.

و"ما يسعنا" أعظم مما يتصوره الكثيرون، بل إن تغيير بعض التكتيكات في استخدام أسلوب المقاومة ذاته قد يعطي نتائج مبهرة، وأحد هذه التكتيكات هو ما أسميه "الثورة الساخنة" على غرار "الأسِرَّة الساخنة"، ذلك التكتيك الرائع المتبع في دول شرق آسيا...

في دول شرق آسيا اتبعوا هذا التكتيك في الصناعة، حيث وفروا للعمال أماكن النوم والأكل في المصانع، ووفروا عمالا يعملون في ورديات متتابعة على مدار اليوم بلا انقطاع، فلا الماكينات تتوقف، ولا مكان النوم يبرد، فهناك دائما عامل يعمل، وآخر يأكل وثالث ينام، وعندما يصحو النائم للعمل يأتي آخر لينام مكانه، فحققوا بهذا التكتيك 3 أضعاف انتاج المصنع المشابه له في أي بلد آخر ويعمل بوردية عمل واحدة...

ما يحدث في الثورة أن المسيرات والمظاهرات -السلمية لحد أن تمتنع عن الدفاع عن نفسها- لا يمكنها إنهاك الداخلية فضلا عن كسرها وانهيارها، ذلك أن ضباط الداخلية وعساكرها يعودون للراحة بعد انتهاء المظاهرة، في حين يذهب الثوار ليدفنوا ضحاياهم ويداووا جرحاهم ويتابعوا أعمالهم، فمن الذي يناله الإنهاك!

الحل إذن في وجود مسيرات ومظاهرات على مدار اليوم بلا انقطاع، ثوار يعملون بالوردية، حيث يقسم أعداد المظاهرة الواحدة إلى 3 مظاهرات متتابعة التوقيت، حتى يظل الشارع ساخنا، مع إضافة بسيطة إلى تلك المظاهرات، إضافة تتمثل في استهداف قوات الداخلية كلما أمكن ذلك، حتى يظل الضباط والعساكر في وضع تأهب دائم، ويتم تعويض "النقص العددي" في المظاهرات ب"الزيادة النوعية" في تأثيرها، مع التركيز على استهداف مناطق الضعف في قوات الأمن وذلك لتحقيق أمرين، أولهما النجاح فعليا في إيقاع خسائر في قوات الأمن مع تقليل الخسائر في صفوفنا، والأمر الآخر، الضغط على قوات الداخلية وإلجائها إلى الدفع دوما بأعداد كبيرة من القوات منعا لفتك الثوار بهم، وهو ما يسرع بإنهاك الداخلية واحباط ضباطها وتذمر عساكرها، ومناطق الضعف هذه قد تكون أماكن أو أزمنة، كنقاط الشرطة الصغيرة والمتطرفة، أو لجان التفتيش، أو أوقات تغيير القوات...


ومن إبداع الثورة أن نستفيد من خلافات الثوار في تطبيق هذا التكتيك، فليس الاختلاف على المطالب والهتافات والشعارات المرفوعة بذي بال إن نحن طبقنا تكتيك الورديات في التظاهر، فلمؤيدي مرسي والشرعية وردية، ثم يتسلم المظاهرات مؤيدو لا تفويض ولا شرعية، ثم تأتي وردية الثوار الذين شاركوا في 30 يونيو ثم أفاقوا، وبهذا التكتيك، يحتفظ كل فريق بشعاراته، وتسحل الداخلية... 


وحينما يأذن الله بانكسار الداخلية وانهيارها، تصبح مبانيها وأسلحتها غنيمة للثورة، سنحتاجها في حفظ الأمن، وفي معركتنا التالية مع الجيش...

"الثورة الساخنة"... تكتيك جديد، يحتاج إلى تنسيق وإبداع، ولكن نتائجه المرجوة بإذن الله تستحق الجهد المبذول لتحقيقه، وإن كانت الثورة للجدعان كما تغنى الصنهاوي، فإن الثورة الساخنة للكبار فقط...

دمتم ثائرين...