من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الأحد، 8 يونيو، 2014

كشف اللثام... عن القوم اللئام... (عن الذين بدلوا...)


في يوم حلف السيسي يمينا -أسأل الله أن يجعلها غموسا كسابقيها ويلحق به من أوصله لهذا الموقف- ليصبح رئيسا لجمهورية مصر المغتصبة، جاءتني نصيحة من صديق وأخرى من مخالف، خلاصتهما أن أوقف ما أكتب، بدعوى أنه غير ذي فائدة، والأخرى لأننا يجب أن نعين السيسي لانصلاح الحال وتوقف تدهور البلاد، وردا على النصائح لا الأشخاص أكتب هذا.....

إني ليحزنني أن يؤمل في ضال لاتبع طريقه، أو أن يخاف علي محب فيتمنى لي سلامتي في الدنيا عوضا عن نجاتي في الآخرة، فإن القدرة مناط التكليف، وما كان واجبا علي بحكم ما قدرت عليه من الكتابة والاستدلال والتفنيد والبحث وسلامة المنطق وبلاغة القول -أو هكذا أزعم- لم يكن لي التنصل منه والارتداد عنه، وإني لأخشى أن أكون قد فرطت في فعل هو أكبر من كلمة أكتبها وأقدر عليه، فهل يجب التقصير بالانسحاب!

اعلموا أنه لا يقع في كون الله إلا ما أراد، وأن سبب تسلسل الأحداث مبهم، كيما نتفكر ونتدبر، وإني لأرى في تأخير اندحار الظلم من العبر الكثير، ربما يكون أعظمها توالي المشاهد الدالة على ضلال طريق الانقلاب ودعم السيسي والرضا بفعله، إلى الحد الذي نوقن معه أنه من يهلك منهم فعن بينة، فلا عذر بجهل ولا بقلة عقل، فما من فعل نقموه على مرسي ولو بالظن، إلا وأتاه السيسي عن عمد وبلا مجال لحسن ظن، القتلى.... المعتقلون.... قتلى الشرطة والجيش.... إسرائيل.... أمريكا.... الخطابات.... التمثيل الدبلوماسي.... انخفاض احتياطي النقد الأجنبي.... تدهور سعر الجنيه.... قلة التحويلات من المغتربين.... انقطاع الكهرباء والماء.... شح الوقود.....استبدال قطر وتركيا بالسعودية والإمارات والبحرين والكويت وبقية الدول المانحة.... قانون التظاهر.... قانون الانتخابات.... قانون نزع الملكية.... إعلان دستوري يتيم مقابل حزمة قوانين نافذة.... محاكمات الضباط ومبارك ورجاله.... من أخونة الدولة لعسكرتها.... كلها آيات واضحة الدلالة لا ينكرها إلا من أبى واستحب الضلالة على الهدى....

لم يكن السيسي من رجال الثورة، بل كان من رجال مبارك، تولى على عهده رئاسة المخابرات، فكان خصما للثورة منذ موقعة الجمل، إلى كشوف العذرية، إلى تعهداته لضباط الشرطة والجيش بعدم الملاحقة، إلى استكباره أن يتم مراجعة ومحاسبة الجيش على ميزانيته.... كلها مواقف واضحة جلية.... ولم يسانده أحد من رجال الثورة.... بل فلول مبارك والحزب الوطني والمجلس العسكري، وشيوخ حرموا الخروج على مبارك، وشيوخ أباحوا التفريط في العرض لحفظ النفس، وشيوخ حرموا الوقوف للسلام الوطني قبل أن يقروه ارضاء للحاكم المتغلب....

إن أحوال من كانوا مع مرسي لا تخرج عن مؤمن يطلب تحكيم الشرع، أو ثائر يطلب حكم الشعب، أو محتاج يطلب حد الكفاف، أو حر يطلب الانعتاق والكرامة، أو كل ذلك أو بعضه، فما الذي تبدل مع مرسي حتى يبدل هؤلاء أحوالهم؟ فهل إن قصر مرسي في بعض ذلك أو كله استبدلوه بمن يعارض ذلك كله؟ جاء السيسي فلا شرعا حكم ولا شعبا مكن ولا حاجة كفى ولا كرامة حفظ، فهل يتبعه إلا الفاسقون؟ هؤلاء الذين سماهم الله منافقين لأنهم بدلوا عهده وميثاقه، وما لهم من عذر...، وازدادوا ضلالا بأن ساووا بين الضحية والقاتل، والمختار والمغتصب، والفاشل والمجرم، ضلال مغلف بحياد جائر وورع كاذب....

إن الحق واحد، والضلال كثير، فلا تبتئس بكثرة عددهم، ولا يخدعنك علو الباطل فإنما هو شأن الزبد، ولو أن هلاك الطغاة والأمم الظالمة في وقت ضعفهم، لقال الناس إنما ماتوا من هرم، وتلك سنة الحياة، ولكن يأبى الله إلا أن يملي لهم ليزدادوا إثما ويأخذهم أخذ عزيز مقتدر، ومن لحق 
بنا منهم فإنما يفيده لشخصه ولا حاجة لنا به... فإن النصر من الله وحده... ولا يعجز ربنا أن يجري النصر على يد فرد واحد... يصدق ما عاهد الله عليه... ...

لا تسكتوا صوت الحق أبدا، فلو لم يكن للكلمة التي تقولونها من أثر إلا أن تكون حجة على هؤلاء اللئام لكفى، وعاهدوا الله لئن لقينا في سبيل كلمة الحق ما يكون لنرينه ما نصنع حتى تنفرد هذه السالفة، وأسألوا الله السداد، ولتعلموا أيها الثابتون على الحق أننا إن بدلنا... استبدلنا

هناك 12 تعليقًا:

medhat eldesoky يقول...

تسلم ايدك يا دكتور

Dr. gasser يقول...

رائع

Dr. gasser يقول...

رائع

mahmoud abdeltawab يقول...

جزاك الله خيرا

محمد قنديل يقول...

الله ينور عليك

mohamed fouad يقول...

رائع كالعاده يا دكتور

mohamed fouad يقول...

رائع كالعاده يا دكتور

eid ayoub يقول...

رائعة

غير معرف يقول...

جزاك الله خيرا ورزقنا وإياك الإخلاص

Bashbosha يقول...

نسأل الله الثبات
جزاك الله خيراً

Engy Gigi يقول...

تسلم ايدك

امير يقول...

روووووعة يادكتور