من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

برقيات ملهاش لازمة 10


  • لا أفهم كيف فسَّرتُ قولها أثناء الخطوبة أنها متمسكة بي، فبدلا من تنازلها وأهلها عن بعض الطلبات تنازلت أنا عن اعتراضي.
  • قال لي أنت هوائي تتبع الرأي، أما هي فصاحبة مبدأ، قلت له كيف ذلك؟ قال: الخلاف عندك في الرأي، أما الخلاف عندها مسألة مبدأ.
  • لا تنصت لها حينما تتكلم، فلن تضطر لإعادته أمامها لاحقا، دائما أسئلتها خارج المنهج.
  • الزواج أصبح محور حياتنا، نصفنا يسعى لتحقيقه، والنصف الآخر يسعى للخلاص منه.
  • كل ما تبقى من صورتها الملائكية عقب انتهاء شعائر شيطنتها في حفل الزواج هو فستان أبيض.
  • أعلم جيدا أن نصائحي لن تمنع أحدا من الزواج، إنما أقولها لتمنعهم من لومي على السكوت قبل زواجهم.
  • البعض ينصحني باستئصال العقل حتى أريح نفسي، الغريب أن هذه العملية بالنسبة للرجل مدرجة تحت عمليات تغيير الجنس!
  • كل المتزوجين الذين ينصحونني بالزواج منطقهم "اشمعنى احنا" أو "كاس وداير عالكل".
  • سأتزوج مرة أخرى عندما أتأكد أنني لا استحق أن أعيش حياة بلا نكد.
  • (لا متقولش على نفسك كده إنت إنسان جميل) هذا هو رد كل من يهتم لأمري ويريد أن يزوجني فأوضح له أنني لا أصلح للزواج! ولأنني اهتم لأمرهم ولا أريد أن اسمع منهم (ده احنا هنعمل لولولولوولوى فرح هنكسر وراك زير يا امور) فإني أظل على رأيي بعدم الزواج، لأظل في نظرهم ذلك الإنسان "الجميل" " الأمور"

ليست هناك تعليقات: