من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الثلاثاء، 11 ديسمبر، 2012

لن يستدل على العنوان...(1)



"‎حتى احتفظ بكل أحلامي الجميلة عما يمكن أن أعيشه معها... أظل محتفظا بتلك المسافة الفاصلة
ليس دوما في القرب الراحة

لا أعلم لم يزداد الحنين... ولكنني أعلم كيف احتفظ به

"‎يحدثونني أن أحاول مرة أخرى....
عذرا.... فما في خيالي أكمل من أن تحققه التجارب‎

قالوا لي لو أنها تحبك فسوف تستجيب لكل مطالبك...
لا أعلم عما يتحدثون...
لو أنها تحبني فلن احتاج لأن أطلب منها شيئا

سألوني: هل تبادلك نفس المشاعر؟
أجبتهم: أنا لا أحدثكم عن صفقة تجارية‎

سألوني: هل بحت لها بحبك
فقلت لهم: لم أقابلها بعد
فقالوا: اكتب لها ما يعبر عن حبك
فقلت: نظرة عين! لا أعلم تعبيرا آخر

‎سألوني هل تستطيع التأقلم مع عيوب من تحبها؟
أجبتهم: إذا ما رأيت عيوبها فأنا لا أحبها

‎سألني: كيف تستطيع العيش بدونها!
أجبته: ومن قال لك أني أعيش!‎

ليست هناك تعليقات: