من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الخميس، 13 ديسمبر، 2012

شهداء الاتحادية



تقرير اعد بمعرفة 8من محامين الحريات عن طريق ما يعرف بالبحث الجنائي وتقصى الدليل

قائمة شهداء الاتحادية اخر حصر

حصر الاخوان يقول عشرة شهداء للإخوان. حصرنا احنا بيقول عشرة شهداء منهم 8 اخوان و2 مش اخوان

وبيان حالتهم:

الساعة الاولى للاشتباكات - حصر مستشفى هليوبوبلس ومنشية البكرى خمس حالات على النحو التالى :

1-محمد محمود ابراهيم احمد - اخوان الشرقية - طلق نارى بالرأس

2- محمد خلاف عيسى - اخوان التجمع طلق نارى بالوجه والفخذ الايسر

3- محمد ممدوح احمد - اخوان التجمع - طلق نارى بالصدر

4-هانى محمد سند - اخوان -طلق نارى بالصدر

5- محمد محمد السنوسى - معارضة -طلق نارى بالصدر

الحالات السابقة دخلت جثة هامدة للمستشفى توفت فى موقع الحدث ..

الحالات التالية دخلت حية للمستشفى وتوفت داخلها فى ايام لاحقة

6-عبد الله عبد الحميد نصار - اخوان الدقلهية - طلق نارى بالبطن

7-محمد فريد سلام - اخوان - طلق نارى بالراس وتهتك بالمخ

8- ياسر محمد ابراهيم - اخوان السويس - طلق نارى بالصدر

9- خالد طه ابو زيد - اخوان الغربية - طلق نارى

10- الحسينى ابو ضيف - معارضة ناصرى - طلق نارى بالراس ..

انتهى الحصر الموثق رسميا عندنا

وتبقى حالة واحدة بينات مشرحة زينهم الاولية ظهر فيها هذا الاسم .. هانى محمد الامام عبود اصابة بطلق نارى بالصدر .. لا نعلم هل كان ذلك خطاء فى اسم هانى محمد سند - اخوان - ام انه شخص مختلف عنه من غير الاخوان ويدعى هانى محمد الامام عبود

وهذا يعنى ان التقرير النهائى عندنا يقول"" 8 اخوان وواحد معارضة وواحد عابر سبيل وواحد مجهول الهوية غير مؤكد بياناته"".

الاخوان فى تقاريرهم يقولون على الشهيد خالد طه الشهيد العاشر وهذا يعنى ان هناك اسمين غير متوفر عنهم بيانات لدينا .

النتيجةالنهائية للتقرير الذى اعد بمعرفة 8من محامين الحريات عن طريق ما يعرف بالبحث الجنائى وتقصى الدليل:

اولا : كافة الصور والافلام المرفوعة من موقع الحداث تؤكد وجود اسلحة لدى طرفى النزاع

ثانيا : السلح المرصود منه اسلحة بيضاء ومولوتوف وعدد 2 بندقية خرطوش فى جانب الاخوان وعدد كبير من فرد الخرطوش المحلى فى جانب المعارضة

ثالثا : لم يتم رصد اى سلاح نارى فى كلا الطرفين - رصاص حى

رابعا : تثور شبهة قوية فى ان معظم الاصابات بالمستشفيات ناتجة عن اصابة بطلقات خرطوش بينما كل حالات الوفاة اصابة بطلق نارى حى

خامسا : تشابه تام فى القتل بين ثلاث حالات الحسينى ابو ضيف - معارضة و محمد فريد سلام اخوان و محمد محمود ابراهيم اخوان

ويخلص هذا التشابه فى الاتحاد فى نوعية الاصابة وهى طلق نارى من ماسفة قريبة مصوب على الراس اخترق الجمجمة وادى لتهتك فى خلايا المخ

تفاصيل اصابة الحسينى ابو ضيف طبقا لتقرير الصفة التشريحية وشهادة شاهد الاثبات الوحيد

- موقع اصابة الحسينى على بعد 50 متر من الاشتباكات وكان موقعة فى جانب المعارضة وليس فى جانب الاخوان وهو على الجهة اليسار من موقع المعارضة.

- كان يقف على جانب الطريق بجانب شاهد الاثبات جانبه الايمين للمعارضة وعلى يساره شاهد الاثبات يشاهد ما صوره على شاشة الكاميرا

- الطلق النارى صوب على الحسينى من جانبه الايمن على مسافة تتراوح بين 2 الى 10 امتار ولا تتجاوز فى كل الاحوال العشرة امتار

- دليل ذلك ان مكان اصابة الحسينى فى الجانب الايمن من الراس بينما هو كان واقف جانب الطريق يمينه المعارضة وشماله شاهد الاثبات

- بالتالى فالطلق النارى صوب عليه من الجانب الايمن وليس من الامام ... ومقطوع فى انه مقصود بالتصويب فى تصور لجريمة قتل عمد

- هذه الحالة تثير شبهة قوية على طريقة التصويب والاستهداف .. سنقارنها الان بحالة

الشهيد محمد محمود ابراهيم من اخوان الشرقية

- طبقا لرواية بعض الشهود من الاخوان كان الشهيد يقف فى الصف الاول خلف الحاجز الصفيح الذى اتخذه الاخوان ساتر اثناء الاشتباكات

- الاصابة فى الجانب الايسر الخلفى للراس بطلق نارى اخترق الجمجمة وادى لتهشم اجزاء منها واخترق المخ مؤدى لتهتك فى الخلايا دون ان يستقر فيها

- وهذا يعنى ببساطة ان التصويب عليه جاء من الخلف جهة اليسار وليس من الامام .. بالتالى من صوب عليه كان اقرب لجبهة الاخوان من جبهة المعارضة

- بالمقارنة بحالة محمد فريد سلام من الاخوان .. الطلق النارى فى الجبهة من الجهة اليسرى اخترق الجمجمة واستقر بالمخ

كل ذلك دفعنا لتبنى نظرية المؤامرة بان هناك اطراف كانت تحمل سلاح نارى استهدفت اشخاص بعينها وسط هوجة الاشتباكات واصوات اطلاق الخرطوش

انتهت نتيجة التقرير تم بناء نتائجة على تقاريرمبدئية للمستشفيات ودفاتر دخول الطوارىوالعناية واشارات الاسعاف ودفاتر مشرحة زينهم وتقرير التشريح

هناك تعليق واحد:

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi