من أنا

صورتي
طبيب ومدون، ابدأ خطواتي نحو المشاركة السياسية والحقوقية، أعشق الهدوء والخط العربي والتصوير. dr_hossam_elamir@hotmail.com

الخميس، 22 أغسطس، 2013

حواجز الانقلاب النفسية



الانقلاب... حرب نفسية
وهم يخسرونها حتى الآن...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صدقوني...
السيطرة نفسية...
بعد اعتقال رئيس الدولة والشيخ حازم... هل يفرق معنا اعتقال غيرهم!
بالطبع لا...
فلماذا نتأثر بها!
نحن نعلم أن الحراك في الشارع خارج عن سيطرة وتوجيه الإخوان...
فهل يفرق معنا اعتقال قياداتهم!
بالطبع لا...
هل كان حصار مسجد الفتح هو الأول؟
حاصرونا في القائد إبراهيم وفي الجمعية الشرعية ومن قبلهما اقتحموا مسجد النور في العباسية...
لماذا المفاجأة إذن!
هل كان فض اعتصام رابعة أول مذبحة؟
منذ "رصيدنا يسمح" وهم يفعلون ذلك...
فلماذا المفاجأة إذن!
هل فرض قانون الطوارئ يسلبنا الحق في الاعتراض؟
نحن نواجه مغتصبين يملكون القوة حصرا...
فهل نتوقع منهم إقرارا بحقنا في الاعتراض!
ما الذي سيسلبه منا قانون الطوارئ إذن!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل عجز الأمن عن اعتقال كل قيادات الإخوان ومعارضي الانقلاب منذ اللحظة الأولى؟
هل خشي الأمن غضب الجماهير من حملة الاعتقالات؟
بالطبع لا....
الأمن متعمدا يستمر في حملة الاعتقالات على فترات تضمن وجود مشهد تساقط القيادات أمام أعيننا...
حرب نفسية...
يوحي لك بقدرتك على الهرب....
ثم يوحي لك بقدرته على التغلب عليك...
في كل جولة...
بينما في الحقيقة هي جولة واحدة...
والمفترض أن لا تأثير لها على القضية...
فالقضية لا تتوقف على الإشخاص...
من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات...
أفتكون قضيتنا أهم من الإسلام!
أو تكون قياداتنا أهم للقضية من محمد للإسلام!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل عجز الأمن عن فض اعتصام رابعة منذ اللحظة الأولى؟
هل خشي الأمن من رد الفعل فأراد الاحتياط؟
هل احتاج الأمن فعلا لتفويض شعبي أو غطاء قانوني؟
هل احتاج الأمن لاختيار العناصر التي ستقوم بالفض؟
هل اراد الأمن تهيئة الرأي العام لذلك؟
بالطبع لا...
الأمن به من العناصر الخبيثة ما يجعل انتقاء الأخيار شيء في غاية الصعوبة...
والرأي العام الموالي له مهيأ...
وهو لا يعبأ بالشرعية والقانون...
هم أرادوا تعظيم قيمة الاعتصام في نفوسنا...
وأرادوا الإيحاء باستعصائه على الفض...
وانكسار محاولات الفض أكثر من مرة...
حتى إذا ما اكتسحوه بهذه الطريقة يكتسحون ثباتنا وإصرارنا...
حرب نفسية...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي حواجز نفسية بحته...
ما أسهل أن تحبطك..
وما أيسر أن تكسرها...

ليست هناك تعليقات: